زراعة الشعر بتقنية السفير

زراعة الشعر بتقنية السفير
شاهد الفيديو لترى الإجراء خطوة بخطوة كيفية زراعة الشعر بتقنية سفير

مع التطور التكنولوجي الذي نشهده في يومنا هذا، فإنه من الطبيعي أن يشهد عالم زراعة الشعر تطورًا كبيرًا من أجل الوصل إلى نتائج أفضل تحقق للمرضى النتائح التي يرغبون في الحصول عليها، ومن ضمن ذلك التقدم في زراعة الشعر هي تقنية السفير، وقبل أن نخوض في كيفية الزراعة بهذه التقنية أولاً يجب علينا أن نعرف ماهي تقنية السفير.

تقنية السفير: هي نوعٌ من الاحجار الكريمة مضاد للبكتيريا أقلامٌ رؤوسها مصنوعة من حجر السفير حجم رأس القلم يكون 1.3 ملي متر.

إن كافة الإجراءات في مركز الدكتور سركان أيجين الذي يعتبر الأفضل في مجال زراعة الشعر بتقنية السفير تجرى وفقا مراحل يتم إعلام العميل بها منذ البداية حتى يعلم بالضبط ما هو مقدمٌ عليه، وهذه المراحل كالآتي:

أولاً- مرحلة التجهيز:

وهي المرحلة التي تسبق العملية حيث يتم فيها إجراء فحوصات شاملة للتاكد من صحة المريض، ومعرفة قدرته على مواكبة سير العملية، ويُعلم فيها أيضًا بكافة التفاصيل والخطوات.

ثانيًا- مرحلة رسم خط سير العملية:

 لذلك سيباشر الطبيب برسم خط الجبهة الأمامية مع مراعة انسجامه مع ملامح الوحه، ثم بعد ذلك سيقوم بتحدبد خط سير العملية استعدادًا للتخدير الذي يُعد البداية الحقيقية لعملية الزراعة.

ثالثًا- مرحلة تحديد المنطقة المانحة وتخديرها:

وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب بتحديد ابعاد المنطقة المانحة، ثم بعد يقوم بتخديرها تخديرموضعي بواسطة جهار يسمى (باي نس انستسيا) وهو جهاز تخدير بدون ألم يعمل بطريقة الضغط.

رابعًا- مرحلة اقتطاف البصيلات والحفاظ عليها:

وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب بإقتطاف البصيلات من منطقة المانحة بواسطة جهاز يسمى “ميكروجراف موتور”وهو جهاز يعمل على فصل بصيلة الشعر عن جلد الرأس.ويراعي الطبيب الدقة أثناء اقتطاف البصيلات حيث يقوم باقتطافها من أماكن متباعدة لكي لا يترك أي أثر، ثم بعد تُأخذ البصيلات المقتطفة وتُوضع في سائل مخصص للحفاظ عليها.

الفرق بين Sapphire FUE و Classic FUE فيما يتعلق بفتح القنوات الصغيرة

خامسًا- مرحلة فتح القنوات والزراعة:

وهي أهم مرحلة في زراعة الشعر لأن النتائج المطلوب تعتمد على هذه المرحلة؛ ولذا فإنه يجريها أمهر الأطباء في مركز الدكتور سركان أيجين. وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب بفتح القنوات بإستخدام أقلام السفير. ولأن هذه الأقلام تحتوي على رؤوس صغيرة وحادة فإنه تمكن الطبيب من فتح اكثر من 45 قناة في كل سنتمتر، كما أنها تجعل الطبيب يتحكم في اتجاه الشعر بسبب رسمتها المميزة للقناة أثناء فتحها، ثم بعد ذلك يقوم الطبيب بزراعة البصيلات التي اقتطفها بالملقط في القنوات المفتوحة بأقلام السفير، وبهذا الشكل تكون العملية قد انتهت، ويعطى للمريض مسكن للألم ومضاد للعدوى مع  ارشادات عليه اتباعها.

مميزات جهاز السفير مقارنة بنظيره المعدنى:

مميزات تقنية السفير :

  • توفر هذه التقنية نتائج ناجحة، ولاسيما للأشخاص الذين لديهم مستوى متقدم من فقدان الشعر.
  • عدم حدوث تهيج أو حساسية في مكان الزراعة؛ وذلك بسسبب المادة التي يتكون منها حجر السفير، بل وإنها ايضًا تحارب البكتيريا.
  • تتيح هذه التقنية زراعة قدر كبير من البصيلات خلافًا لغيرها من التقنيات.
  •  بفضل الحجر الذي تحتوية أقلام السفير نستطيع التحكم في اتجاه بصيلات الشعر؛ مما يجعل نمو الشعر بشكل جيد.
  •  تتيح للمريض مدة أقصر وأسرع في التشافي.
  •  سرعة التحام القنوات تصل إلى ثلاث ساعات بعد العملية على عكس تقنية الاقتطاف حيث تصل سرعة التحام القنوات إلى تسع ساعاتٍ.

الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد حول إنشاء الفتحات التي يتم إجراؤها باستخدام تقنيه السفير

 مرحلة نمو الشعر بعد تقنية السفير

يبدأ الشعر المزروع بالنمو تدريجياً من الشهر الثاني بعد الزراعة حتي الشهر الرابع، وفي هذه المرحلة يحدث الكثير من التغييرات والتطورات الشكلية التي تُسعد المريض، ثم بعد ذلك تبدأ مرحلة الكثافة التي تستمر حتى إثنا عشر إلى ثمانية عشر شهراً بعد زراعة الشعر.

أوجه الفرق والشبه بين تقنية الاقتطاف وأقلام تشوي والسفير:

في البداية يجب أن نبين أنهم يتشابهون في وجه ألا وهو مرحلة اقتصاف البصيلة حيث أنها تتم في الثلاث مراحل بواسطة جهاز يسمى ( ميكروجراف موتور) ويختلفون في مرحلة فتح القنوات ومرحلة الزراعة

أولاً- من حيث فتح القنوات:

تقنية الاقتطاف: تُحلق فيها الرأس كاملة وتفتح القنوات بواسطة أداة حادة معدنية تدخل في فروة الرأس بشكل عمودي مما يتسسب في احمرارها؛ ولذا تستغرق القنوات مدة كبيرة لتلتحم.

تقنية السفير: تُحلق الرأس فيها أيضًا وتفتح القنوات بواسطة أقلام السفير ولأنه دقيق كما قلنا فإنه يمكننا من فتح عدد كبير من القنوات دون أن يسبب في حدوث أي ألم، مما يجعل مدة التحام القنوات أقصر.

تقنية أقلام تشوي: وهي لاتُحلق فيها الرأس وتفتح القنوات بأقلام تشوي وهي عبارة عن أداة تشبة القلم مزودة بإبرة مجوفة في نهايتها ومتصلة بأنبوب ومكبس، ويكون مدة الشفاء فيها طويلة مثل تقنية الاقتطاف.

ثانيًا- من حيث زراعة البصيلات::

تقنية الاقتطاف: تُوزيع البصيلات بواسطة الملقط بشكل عشوائي و بكثافة اقل من تقنية السفير لأن حجم الجهاز المعدني ثابت ولا يتغير، ويمكن زراعة ما يقارب من5500 بصيلة في الجلسة الواحدة.

تقنية السفير: يتم توزيع البصيلات بشكل افضل و ادق و بكثافة عاليه بفصل الاحجام المتعدة للجهاز، ويمكن أيضًا زراعة ما يقارب من 5500 بصيلة في الجلسة الواحدة.

تقنية أقلام تشوي: يزرع في الجلسة الواحدة فيها ما يقارب من 3000؛ لأنها تقنية للعمليات التي تحتاج عدد قليل من البصيلات للشعر.

وخلاصة القول فإنه بسبب التطور المستمر لتقنيات زراعة الشعر أصبح الجميع يبحث عن التقنيات الأكثر تطورًا لتحقيق نتائج أفضل. وعلى الرغم من أن تقنية الاقتطاف هي أشهر التقنيات في زراعة الشعر عالميًا؛ إلا أنه بعد ظهور تقنية السفير أصبح الجميع يتجه لَهَا لِمَا توفره من راحة وجودة للمرضى.
ولمزيد من المعلمومات عن تقنية السفير لا تترددوا في التواصل مع مركز الدكتور سركان أيجين، كما يمكنك الحصول على استشارة عبر الانترنت لقييم وضعك.

Dr. Serkan Aygın
Dr. Serkan Aygın Online
  • Hello, how can we help you?